The Information Technology Experts Center

مرحبا يك زائرنا العزيز " فى الكون المفقود "
تشرفنا بك زاثرا أو عضوا .. نحن لا نهتم بتسجيلك أو - لا .. أن تضيف مساهمة أو - لا .. كل ما يهمنا و نتمناه منك أن تدخل لتستفيد و تحمل ما تريد و تحتاج .. أنشأنا هذا الكون لراحتكم و افادتكم و هذا كل ما نتمناه و يسعدنا أن مجهودنا فى جمع المعلومة لكم قد حقق هدفه و لم يضيع هباءا
كل المراحب بكل انسان





The Information Technology Experts Center


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
     





شاطر | 
 

 قرأت لكم ... كيفية التعامل مع المنتقم الصغير !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Administrateur
Administrateur


عارضة الطاقة :
80 / 10080 / 100


احترام قوانين المنتدى : 100%

وسامى : ان تستفيدوا من مواضيعنا اعظم وسام لى ان تفيدكم موضوعاتنا

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 2677
العمل/الترفيه : أعشق الكمبيوتر و الإنترنت Programming
المزاج : افكر مثل ما أتنفس
الجنسية : :
نقاط : 9502
السٌّمعَة : 439
تاريخ التسجيل : 30/03/2008

مُساهمةموضوع: قرأت لكم ... كيفية التعامل مع المنتقم الصغير !   الأربعاء أغسطس 20, 2008 4:25 pm

" المنتقم الصغير " .. كيف أتعامل معه ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
ابني يبلغ من العمر 11 عاما، وطيب جدا، و"حنين" بشهادة الجميع.. نسكن في بيت عائلة، وعلاقتنا ودودة جدا، توجد بعض المشاحنات بين أولاد العم، ولكننا نعتبرها "شغل عيال".

اليوم صباحًا فوجئت بأن ابني مصطفى القريب جدا مني سرق مفتاح شقة عمه، ودخل على ابنته البالغة من العمر 8 سنوات، وكان معه مقص وقص لها الفستان الذي كانت ترتديه، عندما استيقظت البنت جرى خارج الشقة، وبدأ يؤلف قصة عن أنه سمع لصا يدخل العمارة، وأخذ يحلف أنه لا علاقة له بالموضوع.

جلست أتكلم معه بكل هدوء مع التأكيد أن الصدق هو السبيل الوحيد لاحتواء أي خطأ مهما كبر حجمه، وفي خلال دقائق اعترف لي بأنه أخذ المفتاح في الليلة الماضية، وأراد أن "يزعل"ابنة عمه؛ لأنها "بتغلس" عليه، وأدركت أنه يعتقد أن حل الموضوع هو أن نشتري لها فستانا جديدا.

وعندما انفجرت في البكاء (وهذه كانت أول مرة يراني أبكي)، وبدأت أشرح له عواقب ما فعل، وأنها لن تنسى أبدا، وأن هذا سلوك إجرامي، فظل صامتا، وتقبل كل ما قلته من تهديد وتحقير له.

عندما عرف والده تصرف بهدوء، وسأل صديقا مهتما بالتربية فأشار علينا الاتصال بكم لعلكم تنصحوني فيما يلي :

1- ما هو حجم هذا الخطأ هل هو مرضي، أو بداية انحراف سلوكي؟

2- كيف أتعامل معه الآن؛ علما بأني لم أفعل شيئا سوى تأنيبه وخصامه؟

3- كيف أضمن عدم تكرار هذا السلوك؟ وكيف أعالج هذا الابن الجميل من الكذب والحقد؟

4- كيف أرضي هذه العائلة التي لم تؤذنا في أي يوم من الأيام؟

جزاكم الله خيرا..


الحل

بقلم : أ.فاطمة الشيخ

سيدتي تحية طيبة، و بعد ..
أولا : لا داعي للهلع على ما حدث .

ثانيا: دعيني أحييك على طريقة تعاملك ووالده مع هذه المشكلة، فذلك يدل على مدى الوعي التربوي لديكما ، وهذا شيء مفرح برغم أن هناك ملاحظات على بعض النقاط سأذكرها فيما بعد .

إن المشكلة تتألف من عدة جوانب :

1- سرقة مفتاح شقة العم.
2- الاعتداء على الطفلة بقص فستانها.
3- الكذب واختلاق القصص الكاذبة.

إن سلوك ابنك هذا يدل على ذكاء عالٍ، والقدرة على التخطيط وعلى التفكير والاستنتاج، وإدراك العلاقات، وهذا جانب جميل يجب أن تنميه فيه وتجعليه يستغل ذكاءه هذا في مسارات صحيحة.

أما الجانب السلبي: فهو مضمون الخطة التي قام بها برغم أن السبب في نظرنا نحن البالغين تافه، فاعلمي سيدتي أن مصطفى ليس تافها بالمرة؛ وذلك لأن المرحلة العمرية التي يمر بها ابنك تتسم بأنه:

- تكون لديه الرغبة في الاعتراف بشخصه كعضو في جماعة.
- يوجد لديه حساسية شديدة للنقد.
- يوجد لديه خوف شديد من سخرية الآخرين منه.
- يكون في حاجة إلى التقدير والاحترام.
- تقوي روح الحماسة والرغبة في المنافسة، كما يزداد الميل للمرح والفكاهة.
- يزداد ارتباط الطفل بالجماعة أو الشلة ويزداد ولاؤه لها، ويسعى إلى اكتساب تقديرها.

هذه الخصائص بالإضافة إلى رواية ابنك عن سبب ما قام به (أي أن ابنة عمه كانت تضايقه فأراد الانتقام منها) توضح لنا ما حدث: كان ابنك يلعب مع ابنة عمه وباقي الأطفال، فكانت تضايقه وتنتقص من شأنه؛ مما أدى إلى سخرية باقي الأطفال منه، وهو في سنه هذا حساس للنقد والسخرية، وعنده نفور شديد من الجنس الآخر.

وابنة عمه بتصرفها ذلك هزت تقدير الجماعة له، فقرر بدلا من أن يواجهها بشكل مباشر أن يقوم بحركة من وجهة نظره انتقامية ومضحكة أيضا لإثبات ذاته أمام الجماعة؛ لإغضابها وتخويفها كما فعلت هي.

إذن لم تكن طريقة ابنك في التفكير إجرامية كما ظننت، لكن كان مبالغ فيها؛ وذلك بسبب أن أطفال هذه المرحلة تكون انفعالاتهم مبالغ فيها، لكن ما يقلق هو :

- لماذا لم يواجه مصطفى ابنة عمه مباشرة؟ هل تنقصه الثقة بالنفس؟ إذن فنمي ثقة ابنك بنفسه.

- لماذا خطط بهذه الطريقة العدوانية، برغم أنك تقولين عنه أنه طيب؟ هل يكثر من مشاهدة أفلام الكرتون العنيفة، وبالتالي قام بتقليد أحدها؟ إذن فراقبي ما يشاهده ابنك.

- أم هل سمعك تعبرين عن غضبك من أحد من أسرة الطفلة بطريقة غير لائقة؟ فاحترسي إذن.

- أم أن ابنك يكبت غضبا شديدا، وطاقة لا يجد أين يصرفها، فلماذا لا تجعلينه يقوم بأنشطة لتصريف طاقته؟

إن السرقة التي قام بها للمفتاح لا تعد سرقة في حد ذاتها؛ لأنها لم يكن الغرض منها السرقة لكن كانت وسيلة للوصول إلى غرضه، وبالتالي فمن الأحسن تجاهلها، والإشارة إليها بقولكم أخذت المفتاح، وليس سرقت المفتاح، أما إذا أكدتم على كلمة " سرقْتَ " فأنتم تنبهوه إلى شيء لم يخطر بباله، فحذارِ من هذه الكلمة أرجوك.

أما الكذب فكان بغرض إنكار ما حصل، وحماية للنفس، وهذا السلوك متعلم من الكبار، فأغلب البالغين يقومون بذلك إلا من رحم ربي، وبالتالي فراقبي أنت ووالده سلوككما.

والطفل لو أحس بالأمان ما كذب؛ لكن خوفه من العقاب جعله يقوم بذلك لكن عندما بدأت تشعرينه بالأمان اعترف لك، وهذا أجمل ما قمت به. وأرجو أن تستفيدي من هذه النقطة، وعلمي ابنك مواجهة أخطائه بكل شجاعة، وهذا لن يكون إلا باحتواء الطفل عندما يخطئ دون تجريحه وتحقيره، إضافة إلى تشجيعه على قول الصدق بالقدوة الصالحة منك وأبيه، ثم تحفيزه ببعض الهدايا المادية والمعنوية.

ما قام به ابنك ليس فيه أي حقد للأسباب التي ذكرتها لك سابقا، فالحقد أبعد ما يكون عن قلوب الأطفال، وما ذكره ابنك عن شراء فستان للطفلة فكرة جيدة، وقومي بها فورا، لكن يجب أن يتم شراؤه باستقطاع بعض المال من مصروفه الخاص، وقبل هذا حددي ثمن الفستان، وضعي حصالة في متناول بصره تضعين فيها ما يخصم من مصروفه.

انتبهي ولا تحقري ابنك أمام الطفلة، ودعيه يعتذر لها، لكن دون إهانة له، بل حافظي ما أمكن على كرامته.

بالنسبة لأهل الطفلة اعتذري لهم عما بدر من ابنك دون تحقير له، ودعيهم يقرءون إجابتي لعلهم يتفهمون ما حدث، وحاولي تنظيم رحلة، أو حفلة عائلية كشكل من الاعتذار، وبالنسبة للطفلة أرجو عدم إهمالها؛ لأن ما حصل قد يؤثر نفسيا عليها؛ لأنه قد يسبب لها الهلع والخوف فأرجو ملاحظتها، وإذا حدث أي تغيير في تصرفاتها فأرجو إبلاغي بالأمر حتى نحاول معالجة هذه المشكلة.

أخيرًا دعيني أقول لك :

جميل تعاملك مع ابنك، لكن هناك بعض الأخطاء وقعت أرجو أن تتجنبيها في حال حدوث أي مشكلة أخرى:

- لا داعي للتحقير؛ لأنه يثبت السلوك السيئ عند الطفل ويفقده الثقة بالنفس.

- لا داعي لتحميل الطفل فوق طاقته ومواجهته بمصطلحات تزلزله من الداخل: سلوك إجرامي – سرقة...

- لا نجعل أخطاء أطفالنا مهما بدت كبيرة مرتبطة بنا، فبكاؤك جعله يشعر أن الإساءة كانت موجهة إليك ليس إلى من آذته.

أخيرا لا تقلقي فابنك الجميل جميل، وأحيطيه بحبك وحنانك، وأتمنى لك التوفيق، ونحن معك وفي خدمتك.

_________________
" اللهم لا علم لنا إلا ماعلمتنا "





أفكر مثلما أتنفس . . و سيتوقف الفكر
عندما يتوقف النَََفَس

hgroup_itec
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://itec.darkbb.com
mariem
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100


احترام قوانين المنتدى : 100%

وسامى : ان تستفيدوا من مواضيعنا

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 49
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبه كلية تربية
المزاج : دينى
الجنسية : :
نقاط : 3149
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 05/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لكم ... كيفية التعامل مع المنتقم الصغير !   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 3:03 am

444555555 lpl]
موضوع جميل وكيف لا يكون جميل وهو
من مواضيع " علم النفس التربوي "
فعلاً إذا أعددت امرأه أعددت جيلاً بأكمله"
9855555 Shocked

_________________
اللهم اجعل في قلبي نورا وفي بصري نورا وفي سمعي نورا
اللهم اجعلني من المؤمنات الفقيهات المطيعات
اللهم ارزقني السعادة واملأ قلبي بالإيمان .
اللهم ارزقني الهداية والتوفيق والرضا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيمو مغربى
مشرف متميز
مشرف متميز


عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100


احترام قوانين المنتدى : 100%

وسامى : ان تستفيدوا من مواضيعنا

الوسام الشرفى الوسام الشرفى : صاحب الحضور الدائم

الوسام الثانى للمنتدى الوسام الثانى للمنتدى : الحضور المميز

الوسام الاول للمنتدى الوسام الاول للمنتدى : الوسام الفضى

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1271
العمر : 38
العمل/الترفيه : ادارى
المزاج : رايق
الجنسية : :
نقاط : 3287
السٌّمعَة : 41
تاريخ التسجيل : 10/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قرأت لكم ... كيفية التعامل مع المنتقم الصغير !   الخميس نوفمبر 27, 2008 5:21 pm




_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://a7lam3rbia.kalamfikalam.com
 
قرأت لكم ... كيفية التعامل مع المنتقم الصغير !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Information Technology Experts Center :: اجتماعيات :: منتدى عالم الطفل" فلذات أكبادنا يمشون على الأرض "-
انتقل الى: