The Information Technology Experts Center

مرحبا يك زائرنا العزيز " فى الكون المفقود "
تشرفنا بك زاثرا أو عضوا .. نحن لا نهتم بتسجيلك أو - لا .. أن تضيف مساهمة أو - لا .. كل ما يهمنا و نتمناه منك أن تدخل لتستفيد و تحمل ما تريد و تحتاج .. أنشأنا هذا الكون لراحتكم و افادتكم و هذا كل ما نتمناه و يسعدنا أن مجهودنا فى جمع المعلومة لكم قد حقق هدفه و لم يضيع هباءا
كل المراحب بكل انسان





The Information Technology Experts Center


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
     





شاطر | 
 

 هو وهي يرسمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بانا
مشرفة متميزة
مشرفة متميزة
avatar

عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100


احترام قوانين المنتدى : 100%

وسامى : ان تستفيدوا من مواضيعنا

وسام تكريم و تقدير وسام تكريم و تقدير :

الوسام الشرفى الوسام الشرفى : القلب النابض

الوسام الثانى للمنتدى الوسام الثانى للمنتدى : القلم المميز

الوسام الاول للمنتدى الوسام الاول للمنتدى : الوسام الفضى

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 565
المزاج : مبسوطه
الجنسية : :
نقاط : 5311
السٌّمعَة : 360
تاريخ التسجيل : 25/06/2008

مُساهمةموضوع: هو وهي يرسمان   الخميس سبتمبر 17, 2009 5:02 am

14324

هو وهي يرسمـــان

رسم بحرا ووضع لها فيه زورقا و قال: تفضلي؛ ركبت و ظنت أنه سيرافقها لكنه


فك الحبل و أشعل المروحة و أبحر الزورق وهي بين تعجب وخوف ، إنتبهت لوجود

حافة الورقة وقفزت إليها.

ركضت باكية حتى وصلته وارتمت بين ذراعيه؛ ضحك عاليا وقال: خفت؟؟

حركت رأسها المغروس في صدره فأضاف: في أسوء الحالات كنت سأطفئ

المروحة وأصنع من مراوحها مروحية أرسلها لك!

وضعا الورقة المبللة جانبا و وتناولا ورقة أخرى.

رسمت هي مرآة ،وقف هو أمامها ومضى يتأمل شعره الناعم وتقاسيم وجهه .

بدا مسرورا فأعطته مشطا ،حاول إستعماله لكنه توقف وهو يكتشف الشيب الذي إقتحم

رأسه ضحك عاليا وقال: سأشبه أبي في نهاية المطاف!


خرج ودخلت هي وقفت أمام المرآة وسرعان ماكست وجهها موجة إستياء،

لاحظ هذا فوضع لها كحلا؛ زينت عيونها لكن عيونها لم تضحك ؛

أضاف لها أحمر شفاه ،لونت شفتيها وصارتا أجمل لكنهما

لم تبديا السعادة والرضا،مدها بقارورة عطر لكنها كسرتها لأن القارورة لم يكن عليها اسم.


إنتشلها من أمام المرآة ووضعا الورقة المعطرة على سابقتها المبللة.


زرع في الورقة الثالثة عشبا كثيفا أخضر، ففرشت هي بساطا منسوجا مربعا ،

وضع عليه هو عنقود عنب وأضافت هي صحن توت بري و عليق ،فاجئها بعلبة شكولاتة

فغرست شجرة تظلل المكان .

نظرا إلى بعضهما وهما بالدخول ,لكن سربا من الزرازير هجم على البساط وسرق كل شيء .


نفضا الورقة المقرصنة ووضعاها مع الأخريات.

رسمت على وجهه قبلة فأخذ ورقة جديدة وصنع لها تاجا كتب عليه:"أميرة المساء" .

لم يكن هناك مساء لكنها كادت تنبت أجنحة من الفرح ؛وضع التاج على رأسها بحنان فتطلعت إلى

عينيه وتثاءبت .

حملها بين ذراعيه و أسدلت بيديها الستار على المكان ملقية على الأوراق ورقة جديدة كتب عليها:"النهاية".

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sarkhtalam.ahlamountada.com
 
هو وهي يرسمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Information Technology Experts Center :: اجتماعيات :: منتدى اجتماعيات عامة-
انتقل الى: