The Information Technology Experts Center

مرحبا يك زائرنا العزيز " فى الكون المفقود "
تشرفنا بك زاثرا أو عضوا .. نحن لا نهتم بتسجيلك أو - لا .. أن تضيف مساهمة أو - لا .. كل ما يهمنا و نتمناه منك أن تدخل لتستفيد و تحمل ما تريد و تحتاج .. أنشأنا هذا الكون لراحتكم و افادتكم و هذا كل ما نتمناه و يسعدنا أن مجهودنا فى جمع المعلومة لكم قد حقق هدفه و لم يضيع هباءا
كل المراحب بكل انسان





The Information Technology Experts Center


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
     





شاطر | 
 

 اخيرا تكلمت بما جال في خاطري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاني
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100


احترام قوانين المنتدى : 100%

وسامى : ان تستفيدوا من مواضيعنا

الوسام الثانى للمنتدى الوسام الثانى للمنتدى : القلم المميز

الوسام الاول للمنتدى الوسام الاول للمنتدى : الوسام البرونزى

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 398
العمل/الترفيه : الدعاية والاعلان
المزاج : لشعر والرسم والخط
الجنسية : :
نقاط : 3873
السٌّمعَة : 42
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: اخيرا تكلمت بما جال في خاطري   السبت مارس 14, 2009 6:31 am



ما أجمل ان ينطق اللسان بما يدور في القلب عن كل ما يحدث ودون خوف وبلا تردد وبلا صمت لان الصمت شيطان اخر هو الذي اودي بنا الي كل هذه المهالك أبعد الموت موت ؟ ان الموت واحد ولكن يختلف الموت فالموت بشرف أفضل بكثير من الموت في الدنس والتراب والوحل وان تموت مدافعا عن حقك خير من ان تموت جبانا وكفانا تراهات وشعارات وكفانا دموع التماسيح بل ان التماسيح بكت حقا مما يحدث لنا ومما نحن فيه من جبن وصمت ولا نملك الا ان نسميه بالسياسة هذه سياسة الصمت ياااااااااااااااااه كم احترق من داخلي علي صمتنا الذي يقتلنا الي متي ؟الي متي ؟ الي متي ؟
وان لم يكن من الموت بد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟فمن العجز أن تكون جبانا
حقا فلنرفع راية الكلام وننزل راية الصمت التي ليس لها لون ان لونها لم يعد ابيض كما كنا نعرف ان الأبيض لون النقاء وليس الجبن فهو بريء ايضا من الجبن ومن ان نعبر به عن السلام ان ما نحن فيه ليس سلام بل هو خوف وجبن
يا امتي عار نردد اننا ابناء من ساد الأنام وكانوا

من انت تكلم عن نفسك ولتخبرني من أنت لكن بدون كذب ونفاق وشعارات انت لا شيء انت اجوف كل حياتك لا تسوي شيئا ليس فيه ما تخشاه لأنك ميت وهذه ليست الحياة التي خلقك الله لتعيشها دعونا نصدق مع انفسنا لأننا لا نصدق معها ايضا لقد نسينا معني الصدق أساسا ورحنا نبحث للكذب علي مسميات أخري لكي لا يكون اسمه غير لطيف ظل الشاب منا يبحث عن الموضة والتوافه لكي يهرب من الحياة وظل الرجل يهرب من الحياة بما يسمي بالعمل والمال ونسي شيء اسمه الحرية ويظن انه حر وهو ليس كذلك انه ليس حر كما يري واذا كنت حر كما تقول فدعني اجعل بيني وبينك مبارزة علي حريتك وأقول لك هل تري ان تفعل شيئا من الأشياء التي تدعي انك حر فيها ولك الحق فيها وتستطيع ان تواجه عواقبها
أمر ابنتك الا تخرج من المنزل الا في ثياب محتشمة أو أمر زوجتك الا تغتب جيرانها وأن تسمع ما تقوله لها بالحرف أو أمر ابنك بالتخلي عن أصدقاء السوء الذين لا تعرف عنهم أي شيء ظانا انك حر وولدك حر وابنتك حرة وزوجتك حرة ارأيت انك جبان
انت اساسا لست حرا في نفسك التي هي ملكك وعقلك أيضا
هل تستطيع ان تعبر لصاحب العمل عن استيائك منه ومن العمل بدلا من ان تشكوا لزوجتك وأصدقائك غيبة وخوفا منه هل تستطيع ان يكون لك رأي في وطنك الذي انت منه وبدونك لا يكون وطن لانك اساس هذا الوطن هل تستطيع ات تعبر عن استيائك من قرار من القرارات التي يصدرها المسؤلون ويفرضونها عليك وانت ما عليك الا السمع والطاعة اذن فأين حريتك أجبني لابد لكل منا من وقفة مع نفسه لكي نطبق جميعا أوامر الله ورسوله حقا وحين نطيقها صح ؟وضع تحت هذه الكلمة خطوط مالا نهاية لن يكون لأي أحد وقتها عليك امر قف مع نفسك للحظة واترك الشعارات وأبدأ بالتغيير فلماذا يتحرك قلبك حين قتل اخوانك الفلسطينيون والعراقيون وبعد يومين توقف القلب عن التحرك واستسلمت للأمر الواقع اتعرف لم؟ لانها لم تكن تكن صادقة انها شعارات

بسم الله الرحمن الرحيم
ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم
صدق الله العظيم

مر إبراهيم بن أدهم بسوق البصرة، فسأله الناس: ما لنا ندعو فلا يستجاب لنا؟ فقال: لأنَّ قلوبكم ماتت بعشرة أشياء: " عرفتم الله ولم تؤدُّوا حقَّه، وزعمتم أنَّكم تحبُّون رسول الله صلى الله عليه وسلم وتركتم سنَّته، وقرأتم القرآن ولم تعملوا به، وأكلتم نِعَم الله ولم تؤدُّوا شكرها، وقلتم: إنَّ الشيطان عدوٌّ لكم، ولم تخالفوه، وقلتم: إنَّ الجنة حقّ، ولم تعملوا لها، وقلتم: إنَّ النار حقّ، ولم تهربوا منها، وقلتم: إنّ الموت حقّ، ولم تستعدوا له، وانتبهتم من النوم فاشتغلتم بعيوب الناس ونسيتم عيوبكم، ودفنتم موتاكم، ولم تعتبروا بهم " ..



فهلا أصلحنا عيوبنا قبل أن نرفع أكفنا بالدعاء !!!
سبحان الله

هذه بعض الذي يجول بفكر عان أرجوا ان نبدأ التغيير
والمشاركة لبناء أنفسنا بدلا من هدمها بحجة البناء




cyclops
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخيرا تكلمت بما جال في خاطري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Information Technology Experts Center :: منتديات الآداب و الشعر :: أشعار و خواطر الأعضاء-
انتقل الى: