The Information Technology Experts Center

مرحبا يك زائرنا العزيز " فى الكون المفقود "
تشرفنا بك زاثرا أو عضوا .. نحن لا نهتم بتسجيلك أو - لا .. أن تضيف مساهمة أو - لا .. كل ما يهمنا و نتمناه منك أن تدخل لتستفيد و تحمل ما تريد و تحتاج .. أنشأنا هذا الكون لراحتكم و افادتكم و هذا كل ما نتمناه و يسعدنا أن مجهودنا فى جمع المعلومة لكم قد حقق هدفه و لم يضيع هباءا
كل المراحب بكل انسان





The Information Technology Experts Center


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
     





شاطر | 
 

 أوراق الورد للرافعي غاية الرومانسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاني
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عارضة الطاقة :
0 / 1000 / 100


احترام قوانين المنتدى : 100%

وسامى : ان تستفيدوا من مواضيعنا

الوسام الثانى للمنتدى الوسام الثانى للمنتدى : القلم المميز

الوسام الاول للمنتدى الوسام الاول للمنتدى : الوسام البرونزى

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 398
العمل/الترفيه : الدعاية والاعلان
المزاج : لشعر والرسم والخط
الجنسية : :
نقاط : 3672
السٌّمعَة : 42
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: أوراق الورد للرافعي غاية الرومانسية   الجمعة فبراير 20, 2009 8:05 am





يا زجاجة العطر :اذهبي إليها وتعطري بمس يديها وكوني رسالة قلبي لديها…

وها أنذا أنثر القبلات على جوانبك ، فمتى لمستك فضعي قبلتي على بنانها ،
وألقيها خفية ظاهرة في مثل حنو نظرتها وحنانها، والمسيها من تلك القبلات
معاني افراحها في قلبي ومعاني أشجانها..

وها أنذا اصافحك فمتى أخذتك في يدها فكوني لمسة الأشواق ..وها أنذا أضمك
إلى قلبي فمتى فتحتك فانثري عليها في معاني العطر لمسات العناق.


*******************


إنها الحبيبة يا زجاجة العطر وما أنت كسواك من كل زجاجة ملأت سائلا ، ولا
هي كسواها من كل امرأة ملأت حسنا ، وكما افتتنت الصناعة في إبداعك
واستخراجك افتتنت الحياة في جمالها وفتنتها…حتى لأحسب أسرار الحياة في
غيرها من النساء تعمل بطبيعة وقانون، وفيها وحدها تعمل بفن وظرف وأنت
سبيكة عطر كل موضع منك يأرج ويتوهج ،وهي سبيكة جمال كل موضع فيها يستبي
ويتصبى؟

وما ظهرت معانيك إلا أفعمت الهواء من حولك بالشذا ، ولا ظهرت معانيها إلا افعمت القلوب من حولها بالحب .

وكلتاكما لا تمس أحد منهما إلا تلبس بها فلا يستطيع أن يخلص منها.

أنت عندي أجمل أنثى في الطيب من بنات الزهر ، وهي عندي أجمل أنثى في الحب من بنات آدم..

قولي لها يا زجاجة العطر إنك خرجت من أزهار كأنها شعل نباتية ، وكانت في
الرياض على فروعها كأنه تجسمت من أشعة الشمس والقمر فلما ابتعتك وصرت في
يدي ، خرجتِ من شعل غرامية وأصبحت كأنك تجسمت من أِواقي وتحياتي ولمسات
فكري، ولذلك أهديتك…

وقلي لها إن شوق الأرواح العشقة يحتاج دائما إلى تعبير جميل كجمالها ،
بليغ كبلاغتها ينفذ إلى قلب الحبيب بقوة الحياة سواء رضي أو لم يرض وهذا
الشوق النافذ كان الأصل الذي من أجله خلق العطر في الطبيعة ، فحينما تسكب
الجميلة قطرة من الطيب على جسمها ، تنسكب في هذا الجسم أشواق وأشواق من
حيث لا تدري ولا تدري …ولذلك بعثتك..

وقولى لها انك اتساق بين الجمال والحب، فحين تهدَي زجاجة العطر من محب إلى
حبيبته فإنما هو يهدي إليها الوسيلة التي تخلق حول جسمها الجميل الفاتن جو
قلبه العاشق المفتون ولو تجسم هذا المعنى حينئذ فنظره ناظر لرآها محاطة
بشخص أثيري ذائب من الهوى واللوعة يفور حولها في الجو ويسطع ولذلك يا
زجاجة العطر أرسلتك…..

أيها العطر كانت أزهارك فكرة في فن الحسن توثبت وطافت زمنا على مظاهر
الكون الجميلة كي تعود آخرا فتكون من فن الحب وفي ذلك مازجت الماء العذب
ولامست أضواء القمر والنجوم وخالطت أشعة الشمس واغتسلت بمائة فجر منذ
غرسها إلى إزهارها لتصلح بعد ذلك أن يمس عطرها جسم الحبيبة ويكون رسالة
حبي لديها…

أيها العطر لقد خرجت من أزهار جميلة وستعلم حين تسكبك على جسمها أنك رجعت
إلى أجمل أزهارك وأنك كالمؤمنين تركوا الدنيا ولكنهم نالو الجنة ونعيمها…








--------------------------------------------------------------------------------




القمر




إني لأراك أيها القمر منذ عقلت معاني ما أرى ولكنني لم أعرف أنك أنت كما
أنت إلا بعد ان وضع الحب فيها بينك وبين من اهواها كما يوضع التفسير إلى
جانب الكلمة الدقيقة …

عندئذ وصلتك قرابة الجمال بوجهها فاتصل بك شعوري وبت على بعدك في أفلاك
السماء تسبح أيضا في دائرة قلبي واستةيت متسقا كأن عملك لي أن تتم فن
جمالها بإظهارها أجمل منك وأمسيت عندي ولك مثلها شكل السر المبهم المحيط
بالنفس المعشوقة ، يدخل كل جمال في تفسيره ولا يكمل تفسيره أبدا…

ومن شبهك بوجهها أزهر الضوء فيك ما يزهر اللحم والدم فيها، فتكاد أشعتك
تقطف منها القبلة ، ويكاد جوك يساقط من نواحيه تنهدات خافته وتكاد تكون
مثلها يا قمر مخلوقا من الزهر والندى وأنفاس الفجر…

أما قبل حبها فكنت اراك أيها القمر بنظرات لا تحمل أفكارا …

كنت جميلا ولك جمال ورق الزهر الأبيض وكنت في رقعتك المضيئة تشبه النهار
مطويا بعضه على بعض حتى يرجع في قدر المنديل…وكنت ساطعا في هذه الزرقاء
ولكن سطوع المصباح الكهربائي على منارة قائمة في ماء البحر وكنت زينة
السماء ولكن كما تناط مرآة صغيرة من البلور إلى حائط فتشبه من صفائها موجة
ضوء أمسكت ووضعت في إطار معلق..


وكنت يا قمر ...كنت ملء الوجود ولكنك ضائع في فكري...



وأما بعد حبها فأمسيت أراك أيها القمر ولست إلا طابع الله على أسرار الليل
في صورة وجه فاتن كما أن كل وجه معشوق هو طابع الله على أسرار القلب الذي
يحبه..


فأنت فاتن تحاكي في ضوئك وجهها لولا أنك بلا تعبير..


وانت ساطع بين النجوم ولو تجسمت صورة من أجمل ضحكات ثغر معشوق لكانتك ولو تجسمت القبلات المنتثرة حول هذا الثغر لكانتها..


وأنت زينة السماء ولكن السماء منك كمرأة سحرية اطلعت فيها حورية من حور الجنة فأمسكت خيال وجهها في لجة من النور ، فأنت خيال وجهها..


وأنت يا قمر .....أنت ملء الوجود ولكنك أيضا ملء فن الحب .


أتذكر أيها القمر إذ طلعت لنا في تلك الحديقة وتفيأت بنورك عليها فغمرت
أرضها وسماءها بروح الخلد حتى وقع في وهمنا انك وصلتها من سحر أشعتك بطرف
من أطراف الجنة فهي ناحية منها..؟

أتذكر وقد رأيتك ثمة قريب من الحبيبة تصب عليها النور حتى خيل إلى أنها
إحدى الحور العين متكئة في جنتها على رفرف خضر وقد وقف لخدمتها قمر..

أتذكر إذ نزلت علينا بآيات سحرك فخيلت لي أن العالم قد تحول فيها هي إلى
صورة جميلة مرئية أمست لي وحدي فملكت العالم كله في ساعة من حيث لم أملك
إلا الحب..

أتذكر ساعة جئتها بها من فوق الزمن وكان فيها للحديقة جو من زهر وجو من قمر وجو من امراة أجمل من القمر ومن الزهر..


أترى يا قلبي كأن في الوجود الذي حولنا أنوثة وذكورة فهو بالقمر تحت الليل
يعبر عن نفسه تعبيرا نسائيا في منتهى الرقة ، لأنه قوي شديد وفي غاية
التفتر لأنه مشبوب متضرم وفي غاية الدلال، لأنه في كمال الإغراء وفي أقصى
الحياء ، لأنه يبعث بهذا الحياء فيما حوله أقصى الجرأة...

تعبير امرأة معشوقة جميلة ترف بأندائها وليس فيها إلا صفات...

وبالشمس على النهار يعبر الوجود عن نفسه تعبير رجل مقدام ليس فيه غير القوة والحركة والاندفاع ..

تعبير رجل جبار يحمل عزائمه التي يحترق بها وليس فيه إلا صفات النار(في
الهامش: هذا رأي لنا لم نجده لأحد فكأن من المرأة مظلمة أبدا كليالي
المحاق ومنها مضيئة ولكن على تفاوت باختلاف الأسباب ومنها ليلة البدر وهي
الحبيبة عند محبها...كلها جمال ووحي وضوء ورقة وسحر...)

أترى يا قلبي كأن مدينة الحياة في النهار بصراعها وهمومها تحتاج إلى قفر
طبيعي يفر إليه أهل القلوب الرقيقة بضع ساعات، فلذلك يخلق لهم القمر صحراء
واسعة من الضوء يجدون فيها بعد تلك المادية الجياشة المصطخبة روحانية
الكون وروح العزلة وسكينة الضمير ويدو فيها كل ما يقع عليه النور كأنه حي
ساكن بفكر..


أترى ياقلبي كأن ضوء القمر صنع صنعة بخصائصها ليبعث في القلوب معاني
القلوب الروحية من الفكر والحب كما صنع نور الشمس ليبعث في الأجسام قواها
ومعانيها المادية من الحياة والدم..


أترى يا قلبي كأن هذا القمر يلقي إنما يلقي النور على الحلم الروحاني
اللذيذ الغامض الذي يحلم به كل عاشق من أول درس في الحب ساعة ترسل الحبيبة
إلى قلبه رسالة عنها ، ولا يحلم بمثله في غير العشاق إلا أعظم الفلاسفة ،
وفي آخر دروس فلسفته وبعد أن تكون الليالي الطويلة قد أطلعت في سماء عمره
قمر الشيخوخة من شعره الأبيض...


أترى ياقلبي أن هذا القمر تليسكوب يكبر صوره العواطف حين تبث في ضوئه فلا يطلع على الحبيبين أبدا إلا كبر أحدهما في عين الآخر..


أترى ياقلبي إنه ليس في الحب إلا عواطف مكبرة يثيرها دائما وجه الحبيب فلابد أن يكون وجه الحبيب طالعة فيه روح القمر؟؟


أترى يا قلبي.....آه أترى....





































































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أوراق الورد للرافعي غاية الرومانسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
The Information Technology Experts Center :: منتديات الآداب و الشعر :: أشعار و خواطر الأعضاء-
انتقل الى: